الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 انتبه الموت قادم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محب الله والرسول



ذكر
عدد الرسائل : 11
العمر : 25
تاريخ التسجيل : 26/08/2008

مُساهمةموضوع: انتبه الموت قادم   الثلاثاء أغسطس 26, 2008 12:33 pm

الحمد الله الذى أنهى بالموت آمال القياصرة فنقلهم بالموت من من القصور إلى القبور .. ومن ضياء المهود إلى ظلمة اللحود .. ومن ملاعبة الجوارى والنساء والغلمان إلى مقاساة الهوام والديدان .. ومن التنعم فى الطعام والشراب إلى التمرغ فى الوحل والتراب.
وأشهد أن لا إله إلا الله .. وحده لا شريك له.
ينادى يوم القيامة بعد فناء خلقه ويقول: أنا الملك .. أنا الجبار .. أنا المتكبر .. أنا العزيز .. ثم يقول جل وعلا: لمن الملك اليوم؟ ويجيب على ذاته سبحانه، ويقول: لله الواحد القهار.
سبحانه .. سبحانه .. سبحانه .. سبحان ذى العزة والجبروت.. سبحان ذى الملك والملكوت .. سبحان من كتب الفناء على جميع خلقه وهو الحى الباقى الذى لا يموت.
وأشهد أن نبينا وحبيبنا محمداً عبده ورسوله.. وصفيه من خلقه وخليله شرح له صدره، ورفع له ذكره، ووضع عنه وزره، وفضله على جميع خلقه وزكاه فى كل شئ، وبعد كل هذا خاطبه بقوله: إنك ميت وأنهم ميتون. فاللهم صل وسلم وزد وبارك عليه وعلى آله وأصحابه وأحبابه وأتبعاه وعلى كل من اهتدى بهديه واستن بسنته واقتفى أثره إلى يوم الدين.
أما بعد..
فحياكم الله جميعاً أيها الأحباب وطبتم وطاب ممشاكم وتبوأتم جميعاً منزلاً من الجنة، واسأل الله جل وعلا أن ينضر وجوهكم، وأن يزكى نفوسكم وأن يشرح صدوركم وأن يتقبل منى وإياكم صالح الأعمال، وأن يجمعنى وإياكم فى الدنيا دائماً وأبداً على طاعته وفى الآخرة مع سيد الدعاة وإمام النبين، فى جنته ودار كرامته إنه ولى ذلك ومولاه وهو على كل شئ قدير.
أحبتى فى الله:
إننا اليوم على موعد مع هذا الموضوع الذى أتألم كثيراً لأن دعاتنا وشيوخنا لا يذكرون الناس به إلا فى المناسبات فقط مع أننا فى أمس الحاجة إلى أن نذكره دائماً وأبداً.. امتثالاً عملياً لأمر حبيبنا ورسولنا المصطفى
r : كما فى الحديث الذى رواه بعض أصحاب السنن من حديث ابن عمر وأبى هريرة رضى الله عنهم أنه r قال:"أكثروا من ذكر هاذم اللذات.. قيل وما هاذم اللذات يا رسول الله قا: الموت"()
فانتبه أيها المسلم .. فإن الموت قادم .. فإننا نعيش عصراً طغت فيه الماديات والشهوات وانشغل فيه كثير من الناس عن لقاء رب الأرض والسموات .. إنك لابد أن تستقر هذه الحقيقة الكبرى فى قلبك وعقلك ووجدانك.. إن الحياة فى هذه الأرض موقوته محدودة بأجل، ثم تأتى نهايتها حتماً فيموت الصالحون .. ويموت الطالحون، يموت المجاهدون، ويموت القاعدون، يموت المستعلون بالعقيدة، ويموت المستذلون للعبيد، يموت المخلصون الصادقون الذين يأبون الضيم، ويكرهون الذى، ويموت الجبناء الحريصون على الحياة بأى ثمن .. يموت أصحاب الاهتمامات الكبيرة والأهداف الغالية .. ويموت الفارغون التافهون الذين لا يعيشون فقط إلا من أجل المتاع الرخيص .. الكل يموت {كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ} ()
ولذا سميت هذه الحقيقة فى القرآن بالحق فقال جل وعلا : {وَجَاءتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَلِكَ مَا كُنتَ مِنْهُ تَحِيدُ * وَنُفِخَ فِي الصُّورِ ذَلِكَ يَوْمُ الْوَعِيدِ * وَجَاءتْ كُلُّ نَفْسٍ مَّعَهَا سَائِقٌ وَشَهِيدٌ * لَقَدْ كُنتَ فِي غَفْلَةٍ مِّنْ هَذَا فَكَشَفْنَا عَنكَ غِطَاءكَ فَبَصَرُكَ الْيَوْمَ حَدِيدٌ }()

وجاءت سكرة الموت بالحق
وجاءت سكرة الموت بالحق
والحق أنك تموت .. والله حى لا يموت
والحق أن ترى عند موتك ملائكة الرحمة
أو ملائكة العذاب.
وجاءت سكرة الموت بالحق
والحق أن يكون قبرك روضة من رياض الجنة أو حفرة من حفر النيران
ذلك ما كنت منه تحيد.. ذلك ما كنت منه نهرب .. ذلك ما كنت منه تجرى .. ذلك ما كنت منه تخاف..
تحيد إلى الطبيب إذا جاءك المرض .. خوفاً من الموت ..
وتحيد إلى الطعام إذا أحسست بالجوع .. هرباً من الموت ..
وتحيد إلى الشراب إذا أحسست بالظمأ .. رعباً من الموت ..
ولكن .. ثم ماذا؟
أيها القوى الفتى .. يا أيها الذكى .. يا أيها العبقرى .. يأ أيها الكبير .. يا أيها الوزير .. يا أيها الأمير .. يا أيها الصغير ..

كل باك فسيبكى
وكل مذخور سيفنى
ليس غير الله يبقى


* * * وكل ناع فسينعى
وكل مذكور سينسى
من علا فالله أعلى



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
انتبه الموت قادم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى هدى الله :: القسم الثقافي :: المنتدى الاسلامي-
انتقل الى: