الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 حب الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محب الله والرسول



ذكر
عدد الرسائل : 11
العمر : 24
تاريخ التسجيل : 26/08/2008

مُساهمةموضوع: حب الله   الثلاثاء أغسطس 26, 2008 12:19 pm

مع من سيكون اللقاء وعن من سيكون اللقاء والحديث

مع حب الإله الكريم العظيم الغفور التواب

وإلى من لا يحبون الله مع عدم إستغناءهم عن بره وإلى من يدعون محبة الله دون أن يوافقوه طرفة عين .

مع المحبة المنزلة التي فيها تنافس المتنافسون فهي قوت القلوب وغذاء الارواح وقرة العيون ذهب اهلها بشرف الدنيا والاخرة ،اذا غرست شجرة المحبة في القلب وسقيت بماء الاخلاص ومتابعة الحبيب ، اثمرت انواع الثمار واتت أكلها كل حين بإذن ربها أصلها ثابت في قرار القلب وفرعها متصل بسدرة المنتهى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محب الله والرسول



ذكر
عدد الرسائل : 11
العمر : 24
تاريخ التسجيل : 26/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: حب الله   الثلاثاء أغسطس 26, 2008 12:20 pm

أخي المسلم :- تعال معي لنملأ قلوبنا أنا وانت حباُ لله .

تعال لنعيش دقائق نغرس حب الله في قلوبنا .

أخي :- كم هي نعم الله عليك بالليل والنهار .

أخي :- من عافاك ، من سترك ، من أمَنك من أعطاك من حماك من رزقك من وهبك الا الله

قال صلى الله عليه وسلم :

((أحبوا الله لما يغذوكم به.)) صحيح

ومن أجل هذه النعم :

نعمة الإسلام : فلو لم يكن بحبك ما كان سماك باسم الإسلام ولا وسمك بسمة الإيمان .



عبد الله:- هل كان لك ادنى فضل في كونك مسلما هل يزعم أحد منا أنه دعى ربه في بطن أمه أن يخرجه مسلما ففعل .



أخي : أيها المسلم كان من الممكن أن تكون حطبا لجهنم تولد على الكفر وتموت عليه ولكنه يحبك جعلك مسلما.

عصمك من عبادة العبيد وأسجدك لمن خلق الملوك والعبيد

حماك من السجود للصنم وأخضعك لمن خلقك من العدم .

سبحانه وتعالى



ما للعباد عليه حق واجب *** كلا ولا سعى لديه ضائع

إن عذبوا فبعد له أونعموا *** فبفضله وهو الكريم الواسع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محب الله والرسول



ذكر
عدد الرسائل : 11
العمر : 24
تاريخ التسجيل : 26/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: حب الله   الثلاثاء أغسطس 26, 2008 12:20 pm

أخي :- لماذا لا تحبه وأنت تسمع قوله جل وعلا

((قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَن تَشَاء وَتَنزِعُ الْمُلْكَ مِمَّن تَشَاء وَتُعِزُّ مَن تَشَاء وَتُذِلُّ مَن تَشَاء بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ))آل عمران26



عبد الله :- لأنه يحبك أرشدك اليه عن طريق آثار قدرته وملامح عظمته .

سبحانه خلق فأبدع وسمى نفسه البديع وجَمل فأتقن فهو الجميل .

عجبا كيف لا يعبده من رأى آثاره وكيف لا يعرفه من لمح أنواره



((تُسَبِّحُ لَهُ السَّمَاوَاتُ السَّبْعُ وَالأَرْضُ وَمَن فِيهِنَّ وَإِن مِّن شَيْءٍ إِلاَّ يُسَبِّحُ بِحَمْدَهِ وَلَـكِن لاَّ تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ إِنَّهُ كَانَ حَلِيماً غَفُوراً ))الإسراء44



وهو تعبير تنبض به كل ذرة في هذا الكون الكبير ، وتنتفض روحا حية تسبح الله . فإذا الكون كله حركة وحياة ، وإذا الوجود كله تسبيحة واحدة شجية رخية ، ترتفع في جلال إلى الخالق الواحد الكبير المتعال .

وإنه لمشهد كوني فريد ، حين يتصور القلب . كل حصاة وكل حجر . كل حبة وكل ورقة . كل زهرة وكل ثمرة كل نبتة وكل شجرة كل حشرة وكل زاحف كل حيوان وكل انسان كل دابة على الارض وكل سابحة في الماء والهواء ومعها سكان السماء كلها تسبح الله وتتوجه الى علاه فلا اله إلا الله



عبد الله:- ابعد كل هذا تهجره وتنساه وتتركه الى غيره

عبدالله:- لماذا تتودد الى من يجافيك وتجافي من يتتودد اليك

سبحانه من اله يتعرف الى خلق عنه معرضون



فيا عجبا كيف يعصى الإله *** أم كيف يجحده الجاحد

ولله في كل تحريكة وفي *** كل تسكينة شاهــد

وفي كل شيء كل له آية *** تدل على أنه الواحــــد



أخي الكريم :- من تحب أكثر مالك أم الله،

اسأل نفسك من أغلى شيء في حياتك أهلك دنياك أم الله .

أياك يا عبد الله أن تحب شيء مثل حبك لله أو أشد

قال تعالى : ((ومِنَ النَّاسِ مَن يَتَّخِذُ مِن دُونِ اللّهِ أَندَاداً يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللّهِ وَالَّذِينَ آمَنُواْ أَشَدُّ حُبّاً لِّلّهِ)) 165 البقرة

إنهم يحبون الله نعم لكنهم يساوون هذا الحب بحب آخر

ويوم القيامة يقول أمثال هؤلاء

((تَاللَّهِ إِن كُنَّا لَفِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ إ ِذْ نُسَوِّيكُم بِرَبِّ الْعَالَمِينَ ))الشعراء98



قال تعالى : (قُلْ إِن كَانَ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَآؤُكُمْ وَإِخْوَانُكُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ وَعَشِيرَتُكُمْ وَأَمْوَالٌ اقْتَرَفْتُمُوهَا وَتِجَارَةٌ تَخْشَوْنَ كَسَادَهَا وَمَسَاكِنُ تَرْضَوْنَهَا أَحَبَّ إِلَيْكُم مِّنَ اللّهِ وَرَسُولِهِ وَجِهَادٍ فِي سَبِيلِهِ فَتَرَبَّصُواْ حَتَّى يَأْتِيَ اللّهُ بِأَمْرِهِ وَاللّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ }التوبة24

نعم

إن هذه العقيدة لا تحتمل لها في القلب شريكا ؛ فإما تجرد لها ، وإما انسلاخ منها . وليس المطلوب أن ينقطع المسلم عن الأهل والعشيرة والزوج والولد والمال والعمل والمتاع واللذة ؛ ولا أن يترهبن ويزهد في طيبات الحياة . . كلا إنما تريد هذه العقيدة أن يخلص لها القلب ، ويخلص لها الحب ، وأن تكون هي المسيطرة والحاكمة ، وهي المحركة والدافعة . فإذا تم لها هذا فلا حرج عندئذ أن يستمتع المسلم بكل طيبات الحياة ؛ على أن يكون مستعدا لنبذها كلها في اللحظة التي تتعارض مع مطالب العقيدة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حب الله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى هدى الله :: القسم الثقافي :: المنتدى الاسلامي-
انتقل الى: