الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 رحلة الخلود....طريقك الي الجنه او النار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابتهال الاسلام
عضو فضي
عضو فضي


انثى
عدد الرسائل : 722
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 12/10/2007

مُساهمةموضوع: رحلة الخلود....طريقك الي الجنه او النار   الإثنين ديسمبر 17, 2007 9:12 am

بسم الله الرحمن الرحيم

القبر

اول منازل الاخره....اماحفرة من نار للمنافق والكافر او روضة للمؤمن(ووردالعذاب فيه على معاصي منها ..عدم التنزه من البول والنميمه
والغلول من المغنم والكذب والنوم عن الصلاه .وهجر القرآن والزنا واللواط
والربا ) وغيرها وينجي منه (العمل الصالح الخالص لله.والتعوذمن عذابه
وقراءة سورة الملك) وغير ذالك ويعصم منه (الشهيد والمرابط والميت يوم الجمعه والمبطون ) وغيرهم


النفخ في الصور


وهو قرن عظيم التقمه اسرافيل ينتظر متى يؤمر بنفخه...
نفخة الفزع--قال الله تعالى ((ونفخ في الصور فصعق منفي السماوات ومن في الارض الا من شاء الله)) فيخرب الكون كله...
ونفخة البعث--قال الله تعالى ((ثم نفخ فيه اخرى فاذا هم قيام ينظرون ))


البعث

ثم يرسل الله مطرا تنبت منه اجساد الموتى (وهذا من عظمة عجب الذنب )فيكونون خلقا جديدا لا يموت حفاة عراة غير مختونين .يرون الملائكة والجن ويبعثون على اعمالهم فالمحرم ملبيا والشهيد ينزف
دما .والغافل لاهيا ....لقوله صلى الله علية وسلم ((يبعث كل عبد على مامات عليه ...


الحشر

ثم يجمع الله الخلائق للحساب .فزعين كالسكارى في يوم عظيم قدرة
(50000) سنه مكثهم في الدنيا كالساعه تدنو الشمس قدر ميل فيغرق
الناس في عرقهم بقدر اعمالهم فيه يتخاصم الضعفاء و المتكبرين . ويخاصم الكافر قرينه وشيطانه واعضائه يلعن بعضهم بعضا .......
وتجر جهنم بــ 70000الف زمام .يجر كل زمام 70000الف ملك .
فاذا رئها الكافر ود لويكون ترابا . اما العاصي فمانع الزكاة تصفح امواله
نارا يكوى بها , والمتكبرون يحشرون كالنمل ويفضح الغادر والغال والغاصب وياتى السارق بما سرق وتظهر الحقائق والخفايا .
اما الاتقياء فلا يفزعهم هذا اليوم بل يمر كصلاة ظهر .



الشفاعه


العظمى .وهي خاصه بالرسول محمد صلى الله عليه وسلم يوم المحشر لرفع الكرب والبلاء عنهم ومحاسبتهم ، وشفاعات اخرى
في غير يوم المحشر عامة لــ النبي وغيره كالشفاعه لرفع الدرجات


الحساب

يعرض الناس صفوفا على ربهم .فيريهم اعمالهم ويسئلهم عنها وعن العمر والشباب والمال والعلم والعهد .وعن النعيم والسمع والبصر والفؤاد
اما الكافر والمنافق يحاسبون امام الخلائق لتوبيخهم واقامة الحجه عليهم ويشهد عليهم الارض واليالي والايام والمال والملائكة والاعضاء
حتى تثبت ويقروا بها
والمؤمن يخلو به الله فيقرره بذنوبه حتى اذا رآه انه هلك قال (سترتها عليك في الدنيا وانا اغفرها لك اليوم)..
وأل من يحاسب امة محمد.وأول الاعمال حسابا الصلاة ...والدماء


تطاير الصحف

ثم تتطاير الصحف فيأخذون الكتاب ((لا يغادر صغيرة ولا كبيرة الا احصاها))
المؤن بيميته والكافر والمنافق بشماله وراء ظهره.



الميزان

ثم توزن أعمال الخلق ليجازيهم عليها بميزان حقيقي دقيق له كفتان
تثقله الاعمال الموافقه للشرع الخالصه لله ومما يثقله لا اله الا الله وحسن الخلق والذكر كالحمد لله وسبحان الله .ويتقاضى الناس بحسناتهم وسيئاتهم .


الحوض

ثم يرد المؤمن الحوض. من شرب منه لا يظماء بعده ابدا ولكل نبي حوض
اعظمها لمحمد مآه أبيض من اللبن. وأحلى من العسل . واطيب من المسك وآنيته ذهب وفضه كعدد النجوم طولة ابعد من أيلة بالاردن الي عدن يأتي مؤه من الكوثر


امتحان المؤمنين
في آخر يوم الحشر يتبع الكفار الهتهم التي عبدوها .فتوصلهم الي النار جماعات كقطعان الماشيه على ارجلهم او على وجوههم ولا يبقى الا المؤمنين والمنافقين ..
فيأتيهم الله فيقول ( ماتنتظرون ) فيقولون (ننتظر ربنا ) فيعرفونه بساقه
اذا كشفها فيخرون سجدا الا المنافقين قال تعالى (يوم يكشف عن ساق
ويدعون الي السجود فلا يستطيعون )
ثم يتبعونه فينصب الصراط المستقيم ويعطيهم النور ويطفئ نور المنافقين



الصراط

جسر ممدد على جهنم ليعبر المؤمن عليه الي الجنه وصفه النبي بانه
( مدحضة مزلة . علية خطاطيف وكلا ليب كشوك السعدان ..ادق من الشعره واحد من السيف .) وعنده يعطى المؤمن النور على قدر الاعمال اعلاهم كالجبل وادناهم في طرف ابهام رجله... فيمر المؤمن كالبرق وكالريح وكطرفة عين وكالخيل اماالمنافق فلا نور لهم يتساقطون في النار



النار

يدخلها الكفار وبعض العصاة من المؤمنين و المنافقين ..لها سبعه ابواب اشد من نار الدنيا سبعين مرة يعظم فيها خلق الكافر فيكون مابين منكبيه مسيرة ثلاثه ايام وضرسه مثل جبل احد ويغلظ جلده شرابهم الماء الحار واكلهم الزقوم والغسلين والصديد وقودها الكفار والحجاره وهوائها السموم وظلها يحموم تأكل كل شيئ لا تبقي ولا تذر من كل الف يدخلها 999 من عذابها الصهر واللفح والسحب والتسويد


القنطره

قال النبي صلى الله عليه وسلم ( يخلص المؤمنون من النار فيحبسون على قنطره بين الجنة وبين النار فيقتص لبعضهم من بعض مظالم كانت بينهم في الدنيا .حتى اذا هذبوا ونقوا اذن لهم بالدخول الي الجنة فاوالذي نفس محمد بيده لاحدهم اهدى بمنزلة في الجنة منه بمنزلة كان في الدنيا


الجنة

مأوى المؤمنين .بنأها فضه وذهب وملاطها مسك وتربها زعفران
فيها 100 درجه ولها 8ابوب الفردوس اعلاها ومنه تتفجرالانهر وسقفه
عرش الرحمن انهارها تجري دون اخدود يجريها المؤمن كيف يشاء
وهي من العسل والخمر واللبن وماء اهلها جرد مرد كحل لا يفنى شبابهم ولا ثيابهم لابول ولاغائط ولاقذارة امشاطهم ذهب ورشحهم مسك واول من يدخلها محمد والانبياء ومن اعظم نعيمها رؤية الله..ورضوانه..والخلود



ودمتم بحفظ الله وريعايته وجعلنا الله واياكم من اهل الجنة
الله ولي التوفيق وهو المستعان السلام عليكم مع درس قادم ان شاء الله

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
رحلة الخلود....طريقك الي الجنه او النار
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى هدى الله :: القسم الثقافي :: المنتدى الاسلامي-
انتقل الى: